الصفحة الرئيسية | خريطة الموقع | الاتصـال بنا
بعد الوصول الى نتائج رائعة فى انقاص الوزن والدهون من خلال المتابعة على الشبكة الالكترونية مع الاستاذ الدكتور عمرو عبد المنعم خلال العشر سنوات الماضية ِ أثبتت العيادة الالكترونية انها منافس حقيقى للعيادة الارضية وقد تتفوق فى بعض الاحيان

عن طريق العيادة الالكترونية تسطيع وتستطيعى المتابعة مع الاستاذ الدكتور عمرو عبد المنعم لانقاص الوزن ...... المزيد

د. عمـرو عبد المنعم
أستـاذ
كلية طب القصر العينى
استشاري علاج السمنة والتغذية العلاجية
عضو جمعية أمريكا الشمالية للسمنة

سؤال و جواب الاتصال بنا عيادة أون لاين مقابلات مقالات محاضرات الدكتور فى سطور
 :: الأسباب البيولوجية لحدوث السمنة

السمنة هي خلل تنظيمي في معادلة الطاقة داخل الجسم مما يؤدى إلى زيادة نسبة الدهون في الجسم وترسيبها داخل الخلايا الدهنية والكبد وهذا يؤدى إلى زيادة نسبة الخطورة على القلب و الشرايين و الجهاز التنفسي مع إرتفاع مستوى الكوليستيرول و الدهون الثلاثية وأخيرا وليس آخرا إرتفاع مستوى السكر في الدم.

ولكي يأتي العلاج بنتيجة نهائية يجب أن يفهم مريض السمنة طبيعة المرض من مسببات ليتمكن من التأقلم و الفهم العميق لطريقة العلاج

في الخمسة عشر سنة الأخيرة قامت الأبحاث بطفرة في إكتشاف الخلل البيولوجي والهرموني الذي يربط الأمعاء بالمخ والبنكرياس والخلايا الدهنية وهذا الخلل يؤدى إلى حدوث السمنة وليس فقط كما يتخيل البعض أن السمنة هي مجرد زيادة تناول الطعام وقلة الحركة.

إن المخ هو المتحكم الأول في تنظيم معادلة الطاقة داخل الجسم بمعنى تناسب الطاقة الخارجة والداخلة, فإن المخ يستقبل مؤشرات من الأمعاء والبنكرياس و الخلايا الدهنية تحمل رسالة عن محتواها سواء بالامتلاء أو الخلو وبالتالي يقوم المخ بالتعامل مع هذه المؤشرات إما بزيادة خروج الطاقة من الجسم أوالتحفظ عليها وإما بتناول الطعام او الإمتناع عن تناوله.

و بالتالي فإن معالجة السمنة يبدأ من علاج هذا الخلل الهرموني و البيولوجي و ليس فقط تنظيم دخول السعرات و خروجها ومن هنا يبدأ الفهم الشامل لعلاج السمنة.

وتعالوا نسأل هذا السؤال لماذا يعانى البعض من السمنة مع أن آخرين يتناولون طعاما أكثر ولايعانون من السمنة؟؟؟؟؟؟

في العصور القديمة عندما كان الإنسان يقوم بالصيد لتوفير الطعام في فترات خاصة كان الجسم يقوم بتخزين الطعام بشكل كامل وفى فترات ندرة الطعام يقوم الجسم بطريقة طبيعية و فسيولوجية خلقها الله بإنقاص خروج الطاقة للحفاظ على الحياة , و بالتالي أصبح المخ البشرى يميل إلى الحفاظ على الطاقة في فترات ندرتها وتخزينها في فترات توفرها و هذا الإستعداد الجيني الوراثي أدى إلى ظهور مرض السمنة ,لأن الطاقة – الطعام- أصبحت دائما متوفرة و بالتالي أصبح الجسم قابلا لتخزين الطاقة مع إقلال خروجها من الجسم عندما يتعرض إلى فترات نقصها وفى العصر الحديث هذه الفترات أصبحت غير متواجدة فصار التخزين هو الأساس في التعامل مع الطاقة مما أدى إلى السمنة.

هذا الفهم البيولوجي الذي ظهر سنة 2006 هو المظهر الرئيسي لدور الوراثة في حدوث السمنة و أصبح أيضا هو الملهم الرئيسي للتعامل مع الجسم بطريقة صحية تتبع قواعد منظمة الصحة العالمية و التجمعات العلمية الرئيسية في العالم.

العلم والسمنة
هل أنت تعانى من السمنة؟
التكوين الحديث للوزن
الأسباب البيولوجية لحدوث السمنة
المتلازمة الإحتراقية
السمنة وساعات النوم
السمنة ودهون الكبد
السمنة وأمراض العصر
هل تصلح الرياضة كعلاج للسمنة
هل يمكن علاج السمنة بالأساليب الموضعية؟
دور جراحة السمنة
علاج السمنة
الحفاظ على الوزن هو الهدف
 الرقم الشخصى :
 كلمة المرور :
استرجاع كلمة المرور
تسجيل عضوية فى العيادة
الصفحة الرئيسية | الدكتور فى سطور | خريطة الموقع | الاتصال بنا
جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2020 دكتور عمرو عبد المنعم
Designed and Developed By Khalifa Hassan